وطنية

طلبة كلية الطب بتونس يحتجون على خلفية حرمان طالب من الدراسة بسبب تدوينة على ‘فايسبوك’

نفذ طلبة من كلية الطب بتونس اليوم الخميس 12 سبتمبر 2019، وقفة احتجاجية بالكلية لمطالبة سلطة الاشراف بالتراجع عن قرار حرمان أحد الطلبة من حقه في التربص والدراسة لمدة خمسة اشهر، في اطار اجراء تأديبي اتخذه مجلس التأديب بالكلية على خلفية تدوينة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك”.

وقال رئيس المنظمة التونسية للأطباء الشبان جاد الهنشيري ، إن “مجلس التأديب تجاوز صلاحياته باتخاذه لقرار جائر في حق الطالب بكلية الطب بتونس وجيه ذكار لانه انتقد عبر تدوينة نشرها على صفحة مغلقة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تقصير الكلية في علاقة بالمكيف الهوائي بقاعة المراجعة”، معتبرا أن هذه العقوبة تمس من حرية التعبير وهدفها إرهاب الطلبة لاجبارهم على عدم انتقاد الوضع والنقائص التي تعاني منها الكلية.

وشدد رئيس المنظمة التونسية للأطباء الشبان على ضرورة التراجع عن هذه العقوبة، وضمان حرية الطلبة والأطباء الداخليين والمقيمين في التعبير عن ارائهم دون قيد او شرط، باعتباره السبيل الوحيد لتحسين ظروف الدراسة والتكوين، حسب تقديره.

ومن جانبه أوضح الطالب بالسنة رابعة بكلية الطب وجيه ذكار، أنه قد قام بنشر تدوينة بصفحة مغلقة خاصة بالطلبة على موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك” خلال شهر جوان 2019 أي اثناء فترة الامتحانات واثار من خلالها مسالة غلق المكتبة على مدى 4 ايام وعدم تشغيل المكيف وعدم توفر الانترنت مما انعكس بشكل مباشر على سير فترة مراجعة الامتحانات، داعيا الى ايجاد حل لهذه الإشكاليات المطروحة.

وأضاف ذكار في هذا الشأن، ان عميد الكلية قد احاله على مجلس التأديب بتهمة تجاوز واجب التحفظ ونشر المغالطات حول الادارة والثلب، وتم منعه من الالتحاق بمقاعد الدراسة يوم 10 سبتمبر الجاري دون تمكينه من قرار الطرد، مؤكدا حرمانه من حقه في الوثائق اللازمة لاستكمال ملفه القضائي وتعمد تعطيل اجراءات الشكاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق