وطنية

المدير العام للصحة يشدّد على ضرورة تطويق عدوى فيروس كورونا في قابس

دعا المدير العام للصحة الطاهر قرقاح، اليوم السبت، إلى تركيز الجهود على تطويق العدوى بالفيروس في ولاية قابس والحيلولة دون مزيد انتشارها، من خلال التقصي النشيط لكل الحالات المصابة به.

وأكد قرقاح، خلال أشغال اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس “كورونا” بولاية قابس، التي حضرها، أيضا، المدير العام للهياكل الصحية محمد مقداد، أنّه سيتم توفير كل المستلزمات الضرورية لـحماية العاملين في القطاع الصحي من الإصابة بـ”كوفيد-19″.
وأشار إلى أن المستشفى العسكري الميداني المتنقل ومخبر تحاليله، الذي تم تركيزه، اليوم، بالمستشفى المحلي في الحامة، سيدعم الجهود المبذولة في هذا المجال وسيحسن الخدمات المسداة للمرضى. وبين أنه سيتم تدعيم القطاع الصحي بولاية قابس، بموارد بشرية إضافية وبتجهيزات تدعم عمل مخبر تحليل “كوفيد-19″، مبرزا الأهمية التي تمثلها الوقاية في التغلب على هذا الفيروس.
وسيتم عقد جلسة عمل في غضون يومين بوزارة الصحة، وفق ما أفاد به الطاهر قرقاح، للنظر في الحلول الكفيلة بمعالجة الإشكاليات الصحية المطروحة بجهة قابس وبغيرها من الجهات، ولاتخاذ القرارات الملائمة لتلك الإشكاليات.
وقد تم في اجتماع اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس “كورونا”، التي أشرف عليها والي قابس منجي ثامر، التطرق إلى الوضع الوبائي بولاية قابس وإلى الخطة المعتمدة في مجابهة هذا الفيروس وإبراز الحاجيات المطلوبة لإنجاح هذه الخطة.
من جهة أخرى، قام المدير العام للصحة بمعية والي قابس والمدير العام للهياكل الصحية وعدد من نواب الشعب، بزيارة إلى المستشفى المحلي بالحامة، اطلعوا خلالها على وضعية هذا المستشفى وعلى عملية تركيز المستشفى العسكري المتنقل والميداني بهذه المؤسسة الصحية.
يذكر أن عدد الإصابات المحلية بفيروس “كورونا” المستجد، قد ارتفع في ولاية قابس إلى 193 إصابة، إلى غاية أمس الجمعة، تركز أغلبها بالحامة.

 

وات

مقالات ذات صلة

إغلاق