الأخباروطنية

الستاغ تُوضّح حقيقة تضخم فاتورة الاستهلاك بسبب نظام الشرائح  

أفادت الشركة التونسية للكهرباء والغاز أن نظام الفوترة باعتماد الشرائح Les Paliers الذي تعتمده الشركة، هو نظام معتمد على الصعيد الدولي في شركات مماثلة ويتم العمل به على الصعيد الوطني في الشركات التي تعتمد قاعدة فوترة الاستهلاك، ويهدف أساسا إلى ترشيد استهلاك الطاقة وتخفيف كلفة الدعم وتوجيهه إلى مستحقيه، عكس ما تم تداوله من سعي لضرب المقدرة الشرائية للحرفاء.

وأكدت الستاغ، في بلاغ أصدرته تعقيبا على تصريحات رئيس منظمة إرشاد المستهلك وتلقت الجوهرة أف أم نسخة منه، أنه تمت مراجعة نظام الفوترة للحرفاء المنزليين في جانفي 2014، ببعث 4 شرائح استهلاك عوضا عن شريحتين سابقا. وبهدف توجيه الدعم إلى فئة اجتماعية أوسع تم إحداث تعريفة اجتماعية ثانية.

ونفت الشركة صحة الأرقام التي قدمها رئيس المنظمة حول تضخم فاتورة الاستهلاك بسبب نظام الشرائح، مبرزة أنها لا تستند إلى أّيّة دراسات أو معطيات دقيقة، وأن من شأنها خلق مناخ من عدم الثقة في علاقة الشركة بحرفائها وتشويه صورتها، وفق نص البيان.

كما أشارت الستاغ إلى أن عديد جلسات العمل قد جمعتها بمنظمة إرشاد المستهلك، لم تشهد إشعار مصالح الستاغ بوجود تشكيات من نظام الفوترة الحالي، أو طلبا لتوضيح أو تفسير بخصوص الموضوع.

وشددت الشركة التونسية للكهرباء والغاز على حرصها الدؤوب على الانفتاح على مشاغل المواطنين بصفة إيجابية وربط علاقات تعاون مثمرة مع كافة مكونات المجتمع المدني من منظمات وجمعيات بما فيها منظمة إرشاد المستهلك وذلك لرفع كل لبس فيه تشكيك لمصداقية الشركة والنيل من هيبتها والمساس من سمعتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق