وطنية

أكثر من مليون شخص زاروا القيروان بمناسبة المولد النبوي الشريف

استقبلت ولاية القيروان على مدى 10 ايام من الاحتفال بالمولد النبوي الشريف 150ر1 مليون زائر قدموا من مختلف انحاء الجمهورية ومن الخارج بداية من يوم 2 نوفمبر الى حد انهائها الاحد، وفق ما أفاد به والي القيروان محمد بورقيبة.

وأضاف بورقيبة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، ان الاقبال فاق لأول مرة الاعداد المسجلة خلال السنوات الفارطة وحتى التقديرات التي توقعتها المصالح الجهوية والمقدرة بمليون وافد اذ تجاوز عدد الزوار ليلة الاحتفال بالمولد النبوي 400 الف زائر مشيرا الى ان مختلف الاسلاك الامنية والحماية المدنية سهرت طيلة هذه الفترة وخاصة ليلة المولد على تامين الاحتفالات وعلى سلامة الوافدين ولم يتم تسجيل اي تجاوزات تذكر.
واعتبر ان زيارة رئيس الجمهورية في اول زيارة ميدانية له للجهات واطلاعه على جملة من مشاغل الجهة وحضور رئيس الحكومة واعضاء الحكومة وممثلي البعثات الديبلوماسية للدول العربية والاسلامية اضفى بعدا اخر للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف.
واشار الى ان كل الادارات قامت بدور هام في تنظيم الاحتفال رغم قصر مدة الاعداد للمهرجان اي قبل شهر تقريبا من انطلاقه مشيدا في هذا الاطار بحفاوة استقبال اهالي مدينة القيروان للزوار وتكفلهم باقامتهم في منازلهم.
وافاد ان المدينة شهدت حركية اقتصادية هامة في مختلف المحلات على غرار المقروض والخبز القيرواني وبمختلف المعارض التجارية والفلاحية والصناعات التقليدية بالاضافة الى الحركية التي اضفتها مختلف العروض الثقافية والدينية على اجواء المدينة وتابعها الزوار على امتداد الاحتفالية.
واعلن والي القيروان ان مهرجان المولد النبوي سيصبح بداية من سنة 2020 مهرجانا دوليا وهو ما يتطلب الاستعداد المبكر لهذه التظاهرة من جميع النواحي وخاصة من حيث توفير الاقامة للزوار خاصة وان الطاقة القصوى للنزل الموجودة بالجهة لا تتجاوز 900 سرير

مقالات ذات صلة

إغلاق