الأخبارعالميةوطنية

تونس تدين قرار الكنيست الصهيوني

عبرت تونس ، عن إدانتها الشديدة لإقرار الكنيست الصهيوني قانون قومية الدولة في الكيان ، الذي يُكرس مرة أخرى استهتاره بقرارات الشرعية الدولية ، وتنكرها للحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني ، وخاصة حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، التي بدونها لا يمكن أن تنعم المنطقة بالأمن والاستقرار.

وأكدت تونس ، في بلاغ صادر اليوم الأحد 22 جويلية 2018 ، عن وزارة الشؤون الخارجية ، خطورة هذا الإجراء غير القانوني على جهود إحياء عملية السلام ، وما ينطوي عليه من نزعة تمييزية وعنصرية ، داعية المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياتهم ، قصد وضع حد لسياسات الكيان الصهيوني الرعناء ، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ، والحفاظ على حقوقه وعلى الوضع القانوني والتاريخي للأراضي الفلسطينية المحتلة ، وفي مقدمتها القدس الشريف.

يشار إلى أن الكنيست الصهيوني (البرلمان) صادق يوم الخميس الفارط ، على مشروع قانون ينص على أن الكيان الغصب هي الدولة القومية للشعب اليهودي ، وأن حق تقرير المصير فيها يخص الشعب اليهودي فقط ، مما أثار غضب النواب العرب الذين مزقوا نص القانون ، باعتباره سيعطي طابعا رسميا للتمييز العنصري في إسرائيل.

وقد توالت ردود الفعل الدولية على إقرار هذا القانون ، حيث إعتبر الاتحاد الأوروبي أنه يهدد بتعقيد حل الدولتين ، فيما وصفته جامعة الدول العربية بالقانون “العنصري” الذي يتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني .

كما نددت عديد الدول العربية بهذا القانون الذي يسعى إلى طمس حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واسترجاع حقوقه المسلوبة ، ويقوض فرص تحقيق السلام .

يذكر أن عدد العرب في إسرائيل يناهز مليون و400 ألف شخصا ينحدرون من 160 ألف فلسطيني بقوا في أراضيهم بعد قيام الكيان الصهيوني سنة 1948 ، وهم يمثلون حوالي 17,5 بالمائة من سكان الكيان ، ويعانون من التمييز العنصري خاصة في قطاعي التشغيل والإسكان .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق