متوسطية

قتلى وجرحى بعدوان استهدف مبنى مدنيا في دمشق

قتل شخصان وأصيب 10 آخرون صباح اليوم الثلاثاء باستهداف بناء مدني في المزة غريية بالقرب من السفارة اللبنانية بدمشق، حيث يقطن عضو المكتب السياسي لحركة “الجهاد الإسلامي” أكرم العجوري.

ونجا العجوري من محاولة اغتيال في العاصمة السورية، أسفرت عن مقتل نجله معاذ وشخص آخر يدعى عبدالله يوسف حسن، وإصابة حفيدته بتول و9 أشخاص آخرين، وذلك تزامنا مع اغتيال القيادي في “سرايا القدس” الذراع العسكري للحركة، بهاء أبو العطا في غزة فجر اليوم الثلاثاء.

وقالت حركة “الجهاد الإسلامي” إن محاولة الاغتيال في دمشق تمت بغارة إسرائيلية، وتحدثت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن أنباء مفادها إسقاط الجيش السوري صاروخا إسرائيليا في داريا، بينما أصاب صاروخان آخران منزل القيادي بالحركة.

 

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق