الأخباروطنية

الطبوبي : اتحاد الشغل يُعد ميثاقا نموذجيا لحماية المرأة من التحرش في مواقع العمل

أعلن الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ، أمس الاثنين 29 أكتوبر 2018 ، بالحمامات ، ان الاتحاد بصدد اعداد ميثاق نموذجي لوقاية المراة من العنف والتحرش بمواقع العمل وخارجه ويدفع من اجل افراد عاملات المنازل التونسيات والاجنبيات بقانون يحميهن من كل التجاوزات والانتهاكات .

واشار الطبوبي في افتتاح اعمال الجامعة النقابية لقسم المراة والشباب العامل التي تتواصل بالحمامات من 29 الى 31 اكتوبر الجاري تحت شعار “المرأة والشباب العامل بين النضال النقابي و بناء القدرات” ، الى ان الاتحاد سيواصل التصدي لمن اعتبرهم “سماسرة البشر” والعمل على فرض الانتداب عن طريق مكاتب التشغيل العمومية بالاضافة الى العمل على تطوير دور تفقدية الشغل وتمكينها من وسائل التحقيق والاستقصاء و اكسابها القوة التنفيذية في تطبيق القانون خاصة في مجال الوقاية من العنف والتحرش الجنسي وتشغيل القاصرات .

واعلن ان الاتحاد سيطلق حملة نقابية وطنية من اجل تكريس مقومات العمل اللائق والحماية الاجتماعية للنساء العاملات في القطاع الفلاحي وسيعمل على احداث مرصد للمساواة بين الجنسين والدفاع من اجل تحسين ظروف عمل النساء وتحسين ظروفهن المهنية وخاصة بتطوير الخدمات المسداة لهن عبر توفير المحاضن والعمل على مراجعة عطلة الامومة في اتجاه توحيدها بين القطاعين العام و سن عطلة الابوة ووضع آليات تكريس تكافؤ الفرص بين الجنسين في الانتداب فضلا عن ادراج المساواة و مقاومة العنف والتحرش الجنسي في البرامج التعليمية .

وحث الطبوبي المراة النقابية والشباب العامل بالاتحاد الى الدفع من اجل تعزيز مواقعهم بالمنظمة الشغيلة و العمل على استثمار التدابير الايجابية التي اتخذت لفائدتهم صلبها .

ودعا المشاركين الى ضرورة استباق تحولات سوق الشغل في العالم وفي تونس عبر الانخراط في الثورة الرقمية و اعداد العدة لتنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم مواكبة للمستجدات في مستوى الشغل والعلاقات الشغلية .

وحيى مشاركة ممثلين عن اتحاد عمال النرويج الذين يؤدون زيارة الى الاتحاد في اعمال هذه الجامعة في اطار زيارتهم لتونس مؤكدا الحرص على تعزز التعاون بين النقابتين وفتح افاق جديدة له خاصة وان التجربة النرويجية “ستكون مصدر الهام للاتحاد في سياق المسار الانتقالي الذي تعيشه تونس” ، على حد قوله .

ويتضمن برنامج اعمال الجامعة النقابية مجموعة من جلسات العمل التي ستهتم بالتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتداعياتها على العمل النقابي” و “الاعلام والوسائط الحديثة للاتصال واهميتها في توجيه الراي العام” بالاضافة الى حوار مفتوح حول “اهم القضايا النقابية والوطنية الراهنة” .

المصدر
وات
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق