الأخبارسياسيةوطنية

الحزب الاشتراكي: العملية الانتحارية التي جدّت اليوم جبانة وفاشلة

اعتبر الحزب الاشتراكي في بيان له ، أن العملية الإرهابية التي جدت اليوم بالعاصمة هي “جبانة وفاشلة” واعتبرها ردة فعل من الإرهابيين على ما بذلته قوات الأمن التونسي من مجهودات حثيثة لدحر الإرهاب وتضييق الخناق عليه.

وقال الحزب، إن مقاومة الإرهاب ليست عملية أمنية صرفة بل هي سلسلة يتداخل فيها السياسي بالاجتماعي والتربوي والثقافي مرفوقة بالمعالجة الأمنية.
وأكّد أن المسؤولية فيما آلت إليه الأحداث يتحملها الائتلاف الحاكم وخاصة حركة النهضة لما وفرته من حماية سياسية وقانونية وإعلامية للإرهاب والإرهابيين.

ونبه الحزب الاشتراكي الى خطورة ماوقع اليوم رغم فشل العملية التي كانت تهدف الى بث الرعب والخوف في قلوب التونسيات والتونسيين مؤكدا على أن يقظتهم وحيطتهم تمثل مرتكزا هاما لإسناد قوات الأمن ودعم جاهزيتها.

وأكد أن محاربة الارهاب يجب ان تتم ضمن استراتيجية وطنية متكاملة. وأن وحدة القوى الجمهورية والوطنية والديمقراطية والتقدمية في بلادنا وفي العالم ضرورية لهزم الارهاب ومن يقف وراءه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق