الأخبارعالمية

التحقيق مع جامعتي ييل وهارفارد بسبب التمويل القطري والصيني

نشرت صحف أميركية اتهامات للمسؤولين في المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء الولايات المتحدة بالتماس الأموال من الحكومات الأجنبية، ومعظمها جاء من دول أبرزها قطر والصين، وقالوا إن دوافع التبرع “بحثًا عن فرص لسرقة البحوث” و”نشر الدعاية التي تصب في مصلحة الحكومات الأجنبية”.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن وزارة التعليم الأميركية بدأت تحقيقات مع جامعة هارفارد وييل كجزء من مراجعة مستمرة، إذ وجدت أن الجامعات الأميركية فشلت في الإبلاغ عن 6.5 مليار دولار على الأقل من تمويل أجنبي من دول مثل الصين، وفقًا لمواد الوزارة التي استعرضتها صحيفة وول ستريت جورنال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق