عالمية

ترامب يهدد أردوغان بعقوبات مدمرة

هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساء اليوم الأربعاء، بفرض عقوبات على تركيا إذا لم ينجح اللقاء المرتقب بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، في أنقرة.

وبحسب “رويترز”، قال ترامب في مؤتمر صحفي مشترك في البيت الأبيض مع الرئيس الإيطالي، سيرجيو ماتاريلا، إن “هذه العقوبات المزمعة ضد تركيا ستكون مدمرة”.

وأضاف: “نأمل أن تسوي تركيا وسوريا الأمر فيما بينهما في شمال سوريا”، مشيرا إلى أن “حزب العمال الكردستاني” أكثر خطورة من “داعش”.

وأكد ترامب أنه لم يمنح أردوغان الضوء الأخضر لغزو سوريا.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده أطلقت عملية عسكرية باسم “نبع السلام” شمال شرقي سوريا “لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين” في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ”حزب العمال الكردستاني” وتنشط ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة “داعش”.

وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة “منطقة آمنة” شمال شرقي سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

وبدأت تركيا تنفيذ عمليتها الجديدة بعد إعلان الولايات المتحدة، عن سحب قواتها من شمال شرقي سوريا بقرار من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في خطوة انتقدها الأكراد بشدة على الرغم من وعده بتدمير اقتصاد تركيا حال “تجاوزها الحدود”.

مقالات ذات صلة

إغلاق