عالمية

السودان: مقتل 7 أشخاص جراء الأمطار الغزيرة

تسبَّبت الأمطار الغزيرة بالسودان في سيول وفيضانات أدَّت إلى مقتل ما لا يقل عن 7 أشخاص في جنوب البلاد، فيما دفع المجلس العسكري الانتقالي بعناصر من قواته لمساعدة المواطنين على التعامل مع الكارثة.

وقالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية ”سونا” إن سبعة مدنيين لقوا حتفهم، وجُرح اثنان، وتأثرت 10 قرى بالأمطار والفيضانات في ولاية الجزيرة، موضحةً أنَّ 6 من المتوفين كانوا في مدينة رفاعة، بينما توفِّي السابع في قرية ”زرقة أم سعيد”، وهي واحدة من 10 قرى تأثرت بالسيول والفيضانات ليلة الاثنين وصباح الثلاثاء الماضيين.

من ناحيتها، قالت مدير الشؤون الصحية، عايدة حمزة أحمد: تأثرت عدد من القرى بشرق الجزيرة، وانهار 15 منزلًا، وقد أدَّى الهطول المستمر للأمطار منذ أيام إلى تضرُّر مئات المنازل في العاصمة الخرطوم وانهيار بعضها.

في السياق ذاته، قال تجمع المهنيين السودانيين: «إنَّ الأمطار التي هطلت في نهاية الأسبوع تسبَّبت في فيضانات دمرت أو ألحقت أضرارًا بأكثر من 1300 منزل في الضواحي الجنوبية للمدينة حيث يلتقي النيل الأبيض والنيل الأزرق». مشيرًا إلى أنَّ الفيضانات يمكن أن تؤدي إلى أمراض وبائية، بسبب عدم قدرة خدمات الصرف الصحي على مواجهة هذه الأزمة.

وأظهرت لقطات نُشرت على الإنترنت، أنَّ مياه الفيضانات قطعت بعض الطرق وجرفت منازل وممتلكات خاصة، وغمرت المياه مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية في المنطقة، فيما نشر المجلس العسكري الانتقالي قوات لمساعدة المواطنين على التعامل مع الفيضانات.

ومنذ مطلع شهر أوت الجاري، تشهد معظم الولايات السودانية أمطارًا وسيولًا غزيرةً، أدّت إلى انهيار منازل، كما أدّت إلى قطع الطريق الرئيسي الرابط بين الخرطوم ومدينة الأبيض جنوب البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق