عالمية

الرئيس البرازيلي يعلن إصابته بكورونا

أعلن رئيس البرازيل جايير بولسونارو، الثلاثاء، إصابته بكورونا، بعد 3 اختبارات سلبية استبعدت إصابته بالفيروس.

وأجرى بولسونارو اختبارا رابعا للكشف عن عدوى كورونا، الإثنين، بعد ظهور أعراض مرضية عليه.

وقال في تصريحات صحفية من العاصمة برازيليا: “أنا بخير، أريد التجول في المكان، لكني لا أستطيع بسبب التوصيات الطبية”، بحسب “أسوشيتيد برس”.

وفي مارس الماضي، أجرى بولسونارو ثلاث مرات فحص كورونا، وذلك بعد اجتماعه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ولاية فلوريدا.

وجاءت الفحوصات بالتزامن مع الإبلاغ عن إصابة العديد من أعضاء الوفد المرافق له إلى الولايات المتحدة في وقت لاحق بالفيروس، بحسب المصدر ذاته.

ويواجه الرئيس البرازيلي انتقادات عنيفة منذ بدء تفشي كورونا، إثر تقليله من حدة التهديدات التي يمثلها الفيروس.

وتعد البرازيل بؤرة انتشار جائحة كورونا في قارة أمريكا اللاتينية، وثاني أكثر دولة متضررة من الفيروس في العام.

وسجلت البرازيل أكثر من 1.6 ملايين إصابة بكورونا، وما يزيد على 65 ألفا و600 وفاة، وفق بيانات معهد “جونز هوبكنز” الأمريكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق