الأخبارعالمية

أفغانستان : طالبان تتوعد بربيع دموي

أعلنت حركة طالبان رفضها عرضا قدمه الرئيس الأفغاني أشرف غني، للتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق سلام يُنهي الحرب المستمرة في البلاد منذ 17 عاما، وتوعدت الحركة بربيع “دموي” ضد القوات الأمريكية في أفغانستان وحلفائهم .

وأفادت طالبان في بيان نشرته على الانترنت اليوم الخميس 26 أفريل 2018 ، بأنها ستطلق هجوم الربيع السنوي الذي أسمته بـ “الخندق” وهو يرمز إلى بداية موسم القتال تيمنا بغزوة الخندق التاريخية .

وقالت طالبان في البيان إن هجوم الخندق “يركز بشكل رئيسي على سحق وقتل الغزاة الأميركيين وخطفهم” معتبرة أن الحكومة وقواتها تمثل درجة ثانوية في أولوياتها .

وأضافت “يريدون (الحكومة) أن ينصرف الرأي العام عن الاحتلال الأجنبي غير المشروع للبلاد في الوقت الذي لا توجد فيه لدى الأميركيين أي نوايا جادة أو مخلصة لإنهاء الحرب” .

ويبدو أن الهجوم الجديد سيكون رداً على أحدث إستراتيجية لواشنطن بأفغانستان والتي تشمل زيادة وجود القوات الأميركية، حسبما أعلن الرئيس دونالد ترمب في أكتوبر الأول الماضي .

و قال جون سوليفان القائم بأعمال وزير الخارجية الأميركي يوم أمس الأربعاء إن إعلان طالبان يوضح مسؤولية الحركة عن “انعدام الأمن الذي يدمر حياة الآلاف بأفغانستان سنويا” مضيفا أنه “لا توجد حاجة لموسم قتال جديد” .

وطرح الرئيس أشرف غني في فيفري المنقضي عرضا لحركة طالبان لاجراء محادثات إحلال السلام و إنهاء 17 عاما من الحرب، وقد عرض التفاوض مع الحركة بدون شروط مسبقة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق