الأخبارثقافةوطنية

مشروع توأمة بين تونس والاتحاد الاوروبي لإرساء سياسة اللامركزية الثقافية

التأمت جلسة عمل ، اليوم الأربعاء 18 فيفري 2018 ، بمقر ولاية بن عروس بحضور خبراء أوربيين من فرنسا وبلجيكا لبحث مشروع توأمة في قطاع الثقافة بين تونس و الاتحاد الأوروبي بهدف تعزيز قدرات وزارة الشؤون الثقافية في إرساء سياستها لدعم لامركزية العمل الثقافي.
وتولى المدير العام المساعد بالإدارة العامّة للعمل المحلي بوزارة الجماعة الناطقة بالفرنسية ببلجيكا جون ميشال فواق تقديم التجربة البلجيكية في مجال العمل الثقافي ، التي تعتمد وفق تأكيده على توزيع الأدوار بين المتدخلين من خلال منظومة قانونية تقوم على إصدار الأوامر بهدف التمويل دون التدخل في عملية البرمجة في مختلف التظاهرات الفنية.
وأوضح المندوب الجهوي للثقافة ببن عروس عز الدين العبيدي أن الدولة التونسية، وفي إطار دعم حرية الفعل الثقافي لاسيما بعد 14 جانفي 2011 ، توفر الفضاءات وتضع التوجهات الكبرى وتدعم المشاريع الثقافية ويبقى المجلس الجهوي والبلديات والمجتمع المدني الأطراف الفاعلة على مستوى الجهات. وأكد على التنوع في برمجة المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية بالجهات مراعاة لمتطلبات متساكني الجهة وخصوصياتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق