اقتصادالأخبار

3 مؤسسات تونسية توقع اتفاقا مع أكبر اتحاد فرنسي لصناعة السيارات

وقعت 3 مؤسسات تونسية عاملة في مجال الاستثمار وقطاع صناعة السيارات وتنظيم التظاهرات، الجمعة، اتفاق تعاون مع اكبر اتحاد لصناعة مكونات السيارات في فرنسا يرمي الى دفع التسويق لهذه الصناعة داخل تونس وبالسوق الفرنسية.

وقد تولى توقيع الاتفاق، مسؤولون عن وكالة النهوض بالاسثمار الخارجي (عمومية) والجمعية التونسية للسيارات والشركة الدولية للمعارض (تونس ) وكنفدرالية مصنعي تجهيزات السيارات (فرنسا) في سعي من مختلف الاطراف لتطوير التعاون المشترك في هذا القطاع .

وقال المدير العام لوكالة النهوض بالاستثمار الخارجي خليل العبيدي، ان الاطراف الموقعة التزمت يتوفير تدريب لفائدة الشباب في مجال مكونات السيارات وخاصة اليد العاملة الوسيطة الى جانب تنظيم تظاهرات هامة في مجال صناعة السيارات بكل من تونس وفرنسا”

واضاف العبيدي في تصريح على هامش توقيع الاتفاق “ان الامر يتعلق كذلك بتسهيل تنقل الصناعيين التونسيين والفرنسيين وضخ استثمارات في تونس”.

وتعد كنفدرالية مصنعي السيارات الفرنسية جمعية تضم 120 مجموعة مؤسسة توفر 80 بالمائة من رقم اعمال القطاع وبلغت مبيعات مصانع السيارات الفرنسية خلال سنة 2016 زهاء 17,6 مليار يورو وتشغل هذا القطاع اكثر من 70 الف شخص.

واحدثت الجمعية التونسية لصناعة السيارات سنة 2016 وهي نتاج شراكة بين مصنعي مكونات السيارات في تونس ووكالة النهوض بالاستثمار الخارجي وتضم 37 عضوا وفق بيانات نشرتها الجمعية على موقعها الالكتروني.

وبين مدير كنفدرالية مصنعي السيارات جاك ماكي ان هذا التعاون سيكون بناء بين الكنفدرالية والجمعية التونسية للسيارات مشيرا الى انها سترتكز على تطوير التكوين وتحقيق الانتقال في قطاع السيارات من خلال التكنولوجيات الجديدة خاصة وان هذه التكنولوجيات تم وضعها بفرنسا صلب الاكادمية الرقمية.

وبين رئيس الجمعية التونسية لمصنعي السيارات، نبهان بوشعالة، ان الجمعية التي احدثت منذ عامين اقدمت على توقيع اتفاق مع مصنعين فرنسيين وايطاليين تهدف الى تطوير قطاع صناعة السيارات وكذلك التدريب الذي يشكل نقطة هامة لرفع المهارات.

وأضاف ان الاتفاق يهدف الى تسهيل تنظيم الصالون الدولي الاول لمكونات وقطع غيار السيارات من 27 الى 30 نوفمبر 2018 في تونس والذي سيقدم فكرة حول نسيج صناعة السيارات في تونس.

وبين بوشعالة “ان قطاع مكونات السيارات في تونس يشغل حوالي 86 الف شخص وان عدة مشاريع تشهد حالة توسعة ويمكن ان توفر ما بين 7 و 8 الاف موظن شغل جديد خلال 2019 ويساهم بنسبة 4,8 بالمائة من الناتج الاداخلي الخام علما وان القطاع يضم 276 وحدة انتاج 80 بالمائة منها مصدرة كليا.

المصدر
وات
الوسوم

مقالات ذات صلة

Live
إغلاق