الأخباروطنية

منعم عميرة : “البلاد تمر بظرف متعفن والحكومة عاجزة عن تحقيق الحد الأدنى من العيش الكريم”

قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المكلف بالوظيفة العمومية ، منعم عميرة ، اليوم الجمعة 9 نوفمبر 2018 ، خلال اجتماع نقابي نظمته الجامعة العامة للبلديين بمقر بلدية تونس بالقصبة ، إن “الظرف السياسي الذي تمر به تونس هو ظرف متعفن السبب فيه حكومة عاجزة عن تحقيق الحد الادنى من العيش الكريم” .

و بين عميرة أن معدل أجور التونسيين لا يكفي لمجاراة نسق الارتفاع السريع للاسعار ، مرجعا ذلك الى عدم قدرة الدولة على السيطرة على مسالك التوزيع ، وداعيا الحكومة إلى التصدي بكل الاشكال لبارونات التهريب التي تنهش اقتصاد البلاد وتسيطر على 85 % من مسالك التوزيع ، وفق تقديره .

وشدد على ”ضرورة أن يشارك 373 الف عون من أعوان الوظيفة العمومية في إضراب يوم 22 نوفمبر القادم لانجاح هذا الإضراب الذي ذهب له الاتحاد العام التونسي للشغل “اضطرارا بعد تدهور الحياة المعيشية للتونسي” ، حسب تعبيره .

وعرج عميرة على ما أسماه “الحيف الجبائي” ، قائلا ان الفئات الضعيفة هي وحدها التي تدفع الضرائب وعديد المهن الحرة لا تدفع جزاء ما تحققه من ارباح ، مشيرا الى ان ما “عمق في ازمة البلاد هو عقلية المحاصصة بين السياسين وعقلية اقتسام الغنيمة” .

وانتقد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل محاولات التفويت في القطاع العام ، معتبرا أن الاساس الاول للدولة التونسية هو القطاع العام الذي ساهم في بناء النسيج الوطني .

وقد طالب العمال البلديون المشاركون في هذا الاجتماع الذي كان من المفترض ان يحضره الامين العام لاتحاد الشغل نورالدين الطبوبي، بضرورة ايجاد قانون اساسي للقطاع وتسوية وضعية الفئات التي لم يقع ترسيمها خلال السنوات الاخيرة .

المصدر
وات
الوسوم

مقالات ذات صلة

Live
إغلاق