متفرقات

إمرأة لا تسمع صوت الرجال !!

في حالة طبية نادرة، تم تشخيص إصابة امرأة صينية بنوع غريب من فقدان السمع، يجعلها غير قادرة على سماع أصوات الرجال، ولكن تسمع أصوات النساء فقط.

وفي التفاصيل، استيقظت المريضة، واسمها “تشن”، من مدينة “شيامن” على الساحل الشرقي للصين من نومها في أحد الأيام، لتتفاجأ بأنها غير قادرة على سماع صديقها، وفق ما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وبعد ذهابها مباشرةً إلى المستشفى لتفقد حالتها، حاول الأطباء اكتشاف الأعراض الغريبة التي تشكو منها، والتي كانت مغايرة لكل الأشكال الأكثر شيوعاً الخاصة بفقدان السمع.

وتمكن خبير أخصائي من تشخيص حالة “تشن”، وهي أنها تعاني من فقدان السمع العكسي المنحدر، إذ تسمع فقط الترددات العالية، فيما يُعتقد أن هذه الحالة لا تؤثر إلا في واحد فقط من نحو 13 ألفاً من المرضى، الذين يعانون من مشاكل في السمع.

وتفيد التقارير بأن تشن كانت تعاني من الغثيان والطنين في أذنيها في الليلة التي سبقت محنتها، لتقرر أن تنعم بليلة هادئة أملاً في حل مشكلتها، ولكنها في صباح اليوم التالي، صدمت عندما وجدت أنها غير قادرة على سماع حديث صديقها.

وهرعت “تشن” مرة أخرى إلى مستشفى تشيانبو بالمدينة، وتم فحصها من قبل أخصائية الأنف والأذن والحنجرة.

وأفادت التقارير بأن “تشن” كانت قادرة على سماع كل كلمة من الأخصائية في الأنف والأذن والحنجرة، الدكتورة “لين شياو تشينغ”، ولكن عندما دخل مريض شاب للغرفة، لم تستطع سماعه على الإطلاق.

وتم تشخيص حالة تشن بأنها “فقدان السمع منخفض التردد”، أو فقدان السمع العكسي المنحدر، وهو الذي يجعلها غير قادرة على سماع أصوات أعمق.

ويصعب عادة تشخيص هذه الحالة، لأن كلاً من الأطباء والمرضى قد لا يكونون على دراية بوجودها، في حين رجح الأطباء أنه من الممكن الإصابة بهذا النوع من النادر من الخلل السمعي، بسبب علم الوراثة، أو التعرض للتوتر والضغط النفسي.

وبالفعل، كشفت “تشن” أنها كانت تعمل في وقت متأخر في الآونة الأخيرة، مما وضع جسدها تحت الكثير من التوتر، وعدم حصولها على قسط كاف من النوم.

وتعتقد الدكتورة “لين شياو تشينغ”، أن الإرهاق والإجهاد الإضافي لأيام طويلة ربما ساهما في مرض “تشن”، مؤكدةً أنه من المهم علاج هذه الأعراض بسرعة، متوقعةً أن تتعافى تشن بالكامل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق