الأخباروطنية

روني الطرابلسي : “العمل سيكون بالاساس على كيفية تثمين المنتوج التقليدي”

اعتبر وزير السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، أن المنتوج التقليدي التونسي مطلوب في الخارج وان العمل سيكون بالاساس على كيفية تثمينه وإعطائه القيمة المضافة وإدراك سبل تسويقه.

واكد الوزير الجديد بحكومة الشاهد لدى اطلاعه، بعد ظهر الخميس، على واقع وافاق قطاع الصناعات التقليدية وجملة الاشكاليات والنقائص، التي تواجه الحرفيين والهياكل الحرفية، بفضاء ديوان الصناعات التقليدية بالدندان، على الاهمية القصوى لقطاع الصناعات التقليدية كنشاط حيوي مشغل وركيزة التسويق للسياحة التونسية.

واكد الطرابلسي أن من أولويات وزارته اعادة الاعتبار لهذا المنتوج، كرمز للاصالة، في المدارس وفي كافة المؤسسات مع برمجة المعارض التقليدية في كافة التظاهرات السياحية العالمية وتوفير الفضاءات الخاصة به في المطارات.

وتابع عرضا أظهر وجود 76 اختصاصا ضمن النشاطات الحرفية تشغل 350 الف حرفيا وتعد 2000 مؤسسة حرفية مسجلة. ويقدر حجم استثمارات القطاع ب18 مليون دينارا سنويا أي ما يعادل 4،58 بالمائة من الناتج الوطني الخام.

واستعرض مدير عام الديوان فوزي بن حليمة الاشكاليات والصعوبات، التي تواجه القطاع والمتعلقة بتشتته على المستوى الهيكلي على غرار التمويل والتكوين ونقص امكانيات الديوان كمتدخل اساسي في القطاع بما يقتضي هيكلته وتطوير افاقه المستقبلية.

كما اشار بن حليمة الى صعوبات استثمار مخزون المواد الاولية المحلية القابلة للاستغلال وغياب متدخلين متخصصين لتامين التزويد بالمواد الاولية.

وشملت الزيارة الميدانية فضاء رواق الصناعات التقلدية حيث تم الاطلاع على مخزون الديوان من الابتكارات والمنتوجات الحرفية القيمة وقطب تنمية الزربية والمنسوجات اليدوية المتخصصة في تنبيل وغسل الزرابي اين وقع التعرف على واقع انتاج الزربية في تونس والبرامج المتبعة لتطوير القطاع وتنمية الجودة والتسويق.

المصدر
وات
الوسوم

مقالات ذات صلة

Live
إغلاق