وطنية

وزارة المراة و الطفولة تفتح تحقيقا في بعثة أطفال تطاوين

 اعلنت وزارة المرأة والأسرة والطفولة،  أن مندوب حماية الطفولة قد تحوّل، اليوم، إلى ميناء حلق الوادي لاستقبال الأطفال الذين تحولوا الى مرسيليا في إطار وفد رياضي، وتكفل بضمان عودتهم إلى ولاية تطاوين بحضور عدد من أوليائهم. 

وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، ، أنه سيتم التعهد من قبل مندوب حماية الطفولة المختص ترابيا بجميع الأطفال حال وصولهم الى جهتهم واتخاذ كافة التدابير الحمائية والإجراءات اللازمة بالتنسيق مع مختلف السلط المختصة واثارة دعوى جزائية على خلفية التقصير وتعريض الأطفال للإهمال.

كما دعت الوزارة كافة الجمعيات والمنظمات إلى مزيد الحرص واحكام التنظيم لمختلف الأنشطة الداخلية والخارجية بما يضمن ملاءمتها لمصلحة الطفل الفضلى.

 يذكر أن هذه المجموعة من الأطفال كانت قد توجهت ضمن وفد متكون من 54 شخصا (47 طفلا قاصرا و7 مسيرين رياضيين) يمثلون الأكاديمية الرياضية “بلد الوليد بتطاوين” إلى فرنسا في طريقهم للمشاركة في دورة رياضية ستنتظم بمدينة ” Goteborg ” السويدية خلال الفترة من 14 جويلية إلى 20 جويلية 2019 إلا أنهم عَلِقوا في محطة “سان شارل” للقطارات بمرسيليا ولم يتمكنوا من التنقل إلى باريس لعدم امتلاكهم المبالغ المالية الكافية لاقتناء تذاكر سفر عبر القطار من مرسيليا إلى باريس. 

 

عالميا:

مقالات ذات صلة

إغلاق