الأخباروطنية

محمد الناصر ووفد نیابي وحكومي في زيارة رجیم معتوق بصحراء قبلي

توجه صباح الیوم الأحد 26 نوفمبر 2017، رئیس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، إلى منطقة رجیم معتوق في عمق صحراء قبلي على رأس وفد نیابي من لجنتي الأمن والدفاع ولجنة تنظیم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح وعدد من نواب قبلي ووفد حكومي وممثل رئاسة الجمھورية وبحضور عدد من سفراء الدول الصديقة الداعمة للمسار التنموي والاقتصادي التونسي وذلك برعاية وزارة الدفاع الوطني.

وحسب بلاغ صادر عن مجلس النواب فان الزيارة تتنزل في إطار القسط الثاني من مشروع تنمیة منطقة رجیم معتوق النموذجي بتمويل من شركاء تونس الھادف إلى دفع التنمیة في المنطقة لفائدة العائلات وسكان الجھة

وأكد بالمناسبة أن ھذا المشروع النموذجي يعد مفخرة للجیش الوطني التونسي الذي يستحق تحیة تقدير وإكبار ومختلف الوزارات المتدخلة، مشیرا إلى أن ھذا المشروع يُعتبر من أنجح المشاريع في الجنوب التونسي حیث ّ تم إحداث واحات نخیل لفائدة المتساكنین الرحل بالمنطقة منذ ما يقارب 30 عاما قصد تركیزھم وتحسین ظروف عیشھم وحماية الحدود الصحراوية

ودعا إلى العمل على انجاز مشاريع مماثلة في مختلف المناطق الصحراوية لما توظفه من إمكانيات بشرية وطبیعیة وطاقات متجددة تعد قوة إنتاج ومخزونا تنومیا قادر على تحويل الجنوب التونسي إلى مصدر ثروة اقتصادية لا يستاھن بھا داعمة للتصدير وجالبة للاستثمار الخارجي.

كما أكد أن حماية الحدود التونسیة تتطلب مقاربة شاملة تقوم على الأبعاد التنموية والاجتماعیة في مساندة التدخل الأمني والعسكري وبالتالي فان ھذا المشروع يساھم في تحصین المنطقة، مبينا أن مجلس نواب الشعب يساند ويدعم ھذه المبادرة التي تتجه الدولة نحو تعمیمھا في إطار برامج التعاون الاستثماري مع شركاء تونس من البلدان الصديقة التي يواكب سفرائھا وممثلوھا ھذه الزيارة.

مقالات ذات صلة

إغلاق