وطنية

كشفت عن تجاوزات خطيرة: فتح تحقيق بشأن تصريحات طبيبة تخدير بمستشفى منزل بورقيبة

اكّد المدير الجهوي للصحة ببنزرت جمال الدين السعيداني، اليوم الأربعاء 21 أوت 2019، أنّ التفقدية العامة للصحة بالوزارة، فتحت تحقيقا ميدانيا بشأن التصريحات التي أدلت بها طبيبة مختصة في التخدير والإنعاش بمستشفى منزل بورقيبة يوم أمس، لاحدى الإذاعات الخاصة.

وأضاف المسؤول الجهوي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن وزارة الاشراف أرسلت اليوم متفقدين اثنين من الأطباء لتولي مهمّة التدقيق الشامل بشأن الانتقادات التي وجهتها الطبيبة للإطارات الإدارية والطبية وشبه الطبية العاملة بالمستشفى وللهياكل النقابية الناشطة به، متهمة إياهم بالتقصير واللامبالاة في أداء واجبهم، ما أدى إلى تراجع الخدمات بالمستشفى المذكور وخصوصا بقسم الجراحة العامة والتخدير والانعاش الذي تعمل به.

وكانت طبيبة التبنيج بمستشفى منزل بورقيبة الدكتورة حياة الجواني، قد تحدثت على أمواج إذاعة “أوكسيجين أف أم” عن الظروف الكارثية التي أصبح يعاني منها المستشفى، ووجهت انتقادات “حادة” لإدارة المستشفى، وكشفت عن حالات التسيّب والاستهتار التي قالت إنها طالت كل الأقسام وأغلب الإطارات الطبية وشبه الطبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق