وطنية

سوسة : نقلت له الدم عن طريق الخطأ … ممرضة متهمة بقتل طفل الـ 3 سنوات

نظرت الدائرة الجناحية بمحكمة الاستئناف بسوسة مؤخرا في قضية المتهمة فيها ممرضة تمت إحالتها بحالة سراح من أجل تهمة القتل على وزجه الخطأ بسبب التقصير والإهمال وكانت المتهمة استأنفت حكما ابتدائيا يقضي بسجنها مدة عام وتغريمها بمبلغ مالي قدره 4 ألاف دينار لفائدة القائمين بالحق الشخصي وقرّرت محكمة الاستئناف تأجيل القضية إلى جلسة 7 نوفمبر 2019 .

وقد راح ضحية هذه القضية طفل يدعى أيوب لم يتجاوز عمرة الـ 3 سنوات .

وحول تفاصيل الحادثة أكدت والدة أيوب أنه أصيب سنة 2011 بنزلة برد فنقلته إلى قسم الاستعجالي بمستشفى فرحات حشاد بسوسة وهناك تم إعلامها من قبل الإطار الطبي الذي باشر حالته بأنه بخير ولكنه يعاني من فقر الدم وسيتم نقل ونقض الدم له وتركه يغادر المستشفى

وأضافت أن وجودهما في المستشفى تزامن مع رأس السنة الإدارية مما تسبب في غياب بعض الإطارات الطبية واستلزم الأمر بقائها لمدة  3 أيام في انتظار نقل الدم لأيوب وقد تزامن مع وجود طفلينـ أصيلا منطقة السبيخة التابعة لولاية القيروان  تعودا القدوم إلى المستشفى لنقل الدم باعتبارهما يعانيان كذلك من فقر الدم .

وأضافت والدته أنه عندما تم نقل الدم لأيوب قدمت ممرضة للغرض وقامت بحقن الدم في جسمه ولكن في الأثناء تفطنت الأم إلى أن الاسم الموجود على العبوة التي حقنت بها ابنها لم يكن عليها اسم ابنها بل اسم طفل أصيل السبيخة الذي كان بدوره بانتظار دوره لنقل الدم له .

مقالات ذات صلة

إغلاق