الأخباروطنية

رفع 250 عينة من المواد الغذائية للتحليل في المنستير

تواصل تنفيذ برنامج جهوي للمراقبة الصحية للمواد الغذائية والمحلات المفتوحة للعموم في ولاية المنستير، والذي انطلق قبل حلول شهر رمضان .

ورفع مراقبو الصحة ، خلال الفترة بين 16 أفريل 2018 و10 ماي الجاري وأثناء زيارة 1437 محل ذات صبغة غذائية ، مجموع 215 عيّنة من مواد غذائية مختلفة للتحليل والتثبت من مدى مطابقتها للمواصفات القانونية ، وفق ما صرّح به رئيس مصلحة حفظ الصحة وحماية المحيط بالإدارة الجهوية للصحة ، منجي مرزوق .

وأوضح ذات المصدر أن مراقبي الصحة كانوا قد وجّهوا 4 إنذارات متعلقة بإخلالات في شروط حفظ الصحة واقتراح غلق محل جزار في معتمدية جمال بسبب معاينتهم إخلالات كبيرة ومتعددة في شروط حفظ الصحة ، علاوة على حجز كميات من عدّة مواد غذائية كالموالح والمصبرات والياغورت .
وأضاف أنّ مراقبي الصحة ركزوا ، منذ آخر أفريل المنصرم ، على مراقبة تحويل المواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع والتي يكثر استهلاكها، خلال شهر رمضان ، مثل الحليب ومشتقاته والمصبرات الغذائية والموالح والعصائر ومراقبة محلات خزن المواد الغذائية ومواصل الجهود للتصدي لظاهرة عرض المياه المعدنية والمشروبات الغازية تحت أشعّة الشمس ، مبيّنا أنّ أشعة الشمس لها تأثير سلبي ويمكن أن تغيّر تركيبة المواد الغذائية في حال وقعت تفاعلات كيميائية .
وسيوجّه مراقبو الصحة ، خلال النصف الثاني من شهر رمضان، في إطار ذات البرنامج الذي انطلق تطبيقه حوالي ثلاثة أسابيع قبل انطلاق شهر رمضان ، اهتمامهم إلى قطاع المرطّبات والحلويات التونسية التقليدية ونوعية الزيوت المستعملة لتفادي استعمال نوعية متردية من الزيت يمكن أن تؤثر على صحة المستهلك ، حسب ذات المصدر .
ويكثّف فريق مشترك يشمل مراقبو الصحة وأعوان الشرطة البلدية وأعوان المراقبة الاقتصادية ، التابعيين للإدارة الجهوية للتجارة ، النشاط الرقابي ، خلال شهر رمضان ، على مستوى الأسواق الأسبوعية والمركزية والمساحات التجارية ومحلات البيع بالجملة والتفصيل .

الوسوم

مقالات ذات صلة

Live
إغلاق