الأخباروطنية

برنامج النقل الريفي المدرسي شمل 10 ألاف تلميذ سنة 2017

أكد ممثل وزارة التربية  نور الدين بن رجب ، في الملتقى الوطني حول النقل الريفي المدرسي ، الذي تتواصل فعالياته إلى يوم غد الأحد 18 مارس 2018 في الحمامات ، ببادرة من جمعية المدينة وبالشراكة مع وزارتي التربية والنقل ، أكد أهمية برنامج النقل الريفي المدرسي الذي يضمن نقل التلاميذ من مقرّ سكناهم إلى مدارسهم ، مشيرا إلى تطور هذه التجربة التي انطلقت مع 200 تلميذ سنة 2002 لتشمل 10 آلاف تلميذا سنة 2017 .
وبيّن أن هذا الملتقى الثاني الذي ينتظم للنظر في الصعوبات التي تعترض برنامج النقل الريفي المدرسي الذي يندرج في إطار مقاومة الانقطاع المبكّر عن الدراسة خاصة لدى الفتيات في المناطق الريفية، مؤكدا العمل على ايجاد الحلول الكفيلة بتطويره وذلك بالشراكة والتفاعل مع كافة الأطراف المتدخلة.
وفي ذات السياق ، أوضح المدير العام للنقل البري بوزارة النقل، فرج علي، أن هذا البرنامج يشمل 14 ولاية باعتمادات تناهز 1 مليون و500 ألف دينار، مشيرا إلى إنجاز عقود بين الناقلين الريفيين والولايات بالجهات حيث يتم رصد اعتمادات تحوّل للمجالس الجهوية لخلاص الناقلين الريفيين.

ويهدف هذا الملتقى إلى تخطي الصعوبات التي تعترض برنامج النقل الريفي المدرسي، الذي انطلق منذ سنة 2002 ، بولايتي القيروان وسيدي بوزيد والممول من طرف جمعية “المدنية” وذلك في اطار اتفاقية اطارية تجمع بينها وبين وزارتي التربية والنقل.

مقالات ذات صلة

إغلاق