وطنية

النهضة توضح علاقتها بمصطفى خذر المتهم في قضية اغتيال البراهمي

قال الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري ‘إنّ هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمّد البراهمي ليست سوى وكيلا لجهة سياسيّة ترى في حركة النهضة عدوّا إيديولوجيا وسياسيّا لها’.

وتابع في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الجمعة 11 جويلية 2019 أنّ هذه الجهة السياسية (في إشارة إلى الجبهة الشعبيّة) “فوضويّة لا تريد الاعتراف بالقضاء وبمؤسساته واحتكمت إلى وسائل الإعلام والندوات الصحفية عوض الاحتكام إلى القضاء”، وفق تعبيره .

واتهم الخميري هيئة الدفاع بالضغط على مؤسسات القضاء، قائلا ” إنّ التصعيد في التصريحات والمسّ من الهيئات القضائيّة يعدّ شكلا من أشكال عدم الاعتراف بالدولة وبمؤسساتها، ويكتسي خطورة على العملية الديمقراطية في تونس وعلى استقلالية القضاء”.

كما انتقد الخميري التصريحات الصادرة عن هيئة الدفاع، مشيرا إلى أن الهدف من هذه التصريحات ‘تلويث الحياة السياسيّة من جهة لا ترى في حركة النهضة طرف سياسي يمكن التعامل معه بالآليات الديمقراطية’، حسب قوله.

وأوضح في الآن نفسه أنّ الاتهامات لا تمس مباشرة من حركة النهضة، مؤكدا أنه لا علاقة للحركة بمصطفى خذر الذي تتهمه هيئة الدفاع بإدارة ما اعتبرته الجهاز السري للنهضة.

مقالات ذات صلة

إغلاق