سياسيةوطنية

السبسي: العمل مع زين العابدين بن علي لیس جريمة..!

قال رئيس الجمهورية ، الباجي قائد السبسي، في حوار أجرته معه صحیفة « لوموند » الفرنسیة ونشرته أمس الاثنین، إن العمل في السابق مع الرئیس الأسبق زين العابدين بن علي لیس جريمة.

وأضاف الرئیس التونسي خلال الحوار الذي أجراه أثناء مشاركته يوم 11 ديسمبر في قمة المناخ بفرنسا، « عندما كان بن علي في السلطة، عمل معه ملیونا تونسي.. وھؤلاء لیس لنا أن نُقصیھم.. لكل تونسي حق المشاركة في شؤون بلاده إذا لم يكن محل إدانة. »

وأكد أنه لا يمكن اعتبار العمل مع بن علي جريمة، وإلا توجب علینا سحب الجنسیة ممن عمل معه وھذا أمر لا يمكن لأحد القیام به سوى القضاء.

كما تساءل الباجي قائد السبسي عن مصیر الذين عملوا مع الرئیس الراحل الحبیب بورقیبة قائلا: « والذين عملوا مع بورقیبة.. ھل يتوجب علینا إبعادھم؟. »

وقال السبسي، ردا على ما إذا كان ھناك تناقض بین تزامن المصادقة على قانون المصالحة وانطلاق الحملة على الفساد التي أعلنھا رئیس الحكومة يوسف الشاھد، « أنا صاحب ھذا القانون، وھو لا يستھدف سوى موظفین ذوي كفاءات نفذوا تعلیمات مباشرة يتعذر علیھم رفضھا »

وصرح الرئیس « نحن لم نُصدر عفوا عن أناس اختلسوا أموال الدولة، مؤكدا أن ھدف قانون المصالحة ھو الاستفادة من خبرات كبار الموظفین الذين ظلوا بعد الثورة مكتوفي الأيدي خوفا من العقاب. »

وبخصوص عمل ھیئة الحقیقیة والكرامة، اعتبر الرئیس التونسي أنه لیس ھناك ما يدعو ھیئة الحقیقة والكرامة للافتخار بأعمالھا، مشیرا إلى أنھا لم تؤد الدور المطلوب منھا في العدالة الانتقالیة، وھي ھیئة شرعیة.

وبین السبسي أن ھیئة الحقیقیة والكرامة لیست دستورية وسینتھي دورھا في الأجل المحدد بالقانون عام 2018.

 

روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

Live
إغلاق