الأخبارمجتمعوطنية

العاصمة: الإعدام شنقا لأب قتل ابنه الرضيع بعد أن حاول “تخليصه” من الجان..!

قضت الدائرة الجنائية لدى المحكمة الابتدائية بتونس بالاعدام شنقا في حقّ أب بجهة الكبارية إثر تورطه في قتل ابنه الرضيع خنقا بعد تهشيم رأسه ظنا منه أنه سيخلصه من “الجان”.

وتعود أطوار القضية، حسب صحيفة الشروق الصادرة اليوم الاربعاء 7 نوفمبر 2018، إلى شهر ماي 2017، متى تناول الأب أقراصا مخدرة وشرب الكحول قبل أن يعود في ساعة متأخرة إلى منزله ويتوجه مباشرة إلى ابنه الرضيع الذي كان نائما وهشّم رأسه بواسطة هراوة ثم تولى خنقه إلى حدّ وفاته، وحاول التحصّن بالفرار إلا أنه تم إلقاء القبض عليه.

وصرّح الاب أمام التحقيق أنه كان يلاحظ سلوكيات غريبة لدى ابنه وحاول فهمها مرارا دون جدوى، إلى أن أشار إليه البعض أن ابنه يسكنه “جان”، وليلة الجريمة قرر تخليص ابنه من “الجنّ” الذي يسكنه فتناول أقراصا مخدرة بالإضافة إلى كمية من الكحول وعمد إلى ضربه على رأسه ثم قام بخنقه إلا أنه توفي، وهو مازاد في صدمة الأب الذي أفاد بأنه حاول الانتحار إثر ذلك.

وبمثول الأب أمام هيئة المحكمة أعاد تصريحاته المسجلة عليه بحثا وتحقيقا، فقضي عليه بالاعدام شنقا حتى الموت.

مقالات ذات صلة

Live
إغلاق