الأخباروطنية

إحداث صندوق مسؤولية محدودة لتقديم تعويضات خسائر سفينة ”اوليس”

أعلنت السلطة البحرية الفرنسية أنّه تمّ فصل سفينة ”أوليس” التابعة للشركة التونسية للملاحة عن الباخرة القبرصية سي ال اس فيرجينيا مساء الخميس 11 أكتوبر 2018 في حدود الساعة 20.30 (بتوقيت تونس).

وأكّدت أنّ فريقًا من المهندسين والخبراء نجحوا في إبعاد السفينتين وبمساعدة حركة الأمواج التي ساعدت في تسهيل العملية بعد عدّة محاولات سابقة.

وكانت السلطات البحرية للبحر الابيض المتوسط بفرنسا، أكدت ان ممثلين عن مجهزي السفن شاركوا في بلورة خطة عمل تم تنفيذها لفصل السفينة التونسية اوليس التي اصطدمت يوم الاحد الفارط (7 اكتوبر) بالسفينة القبرصية سي اس ال فرجينيا على بعد 28 كلم من جزيرة كورسيكا بالمياه الخاضعة للسلطات الفرنسية.

يذكر ان حادث الاصطدام بين السفينة أوليس التابعة للشركة التونسية للملاحة في رحلتها بين ميناء جنوة ورادس مع السفينة القبرصية سي اس ال فرجينيا، الذي جد يوم الاحد الفارط، لم يخلف اي خسائر بشرية من الجهتين في حين سجلت بعض الأضرار المادية للسفينتين، حسب بلاغ سابق للشركة التونسية للملاحة.

وكانت جلسة عمل اشرف عليها أمس وزير النقل رضوان عيارة نظرت في مسار ملف حادث اصطدام الباخرتين التونسية والقبرصية وآخر المعطيات المتعلقة به مع التأكيد على الدفاع عن حق الشركة التونسية للملاحة.

وحضر الجلسة المدير العام للنقل البحري والموانئ البحرية التجارية والرئيس المدير العام لديوان البحرية التجارية والموانئ وممثل عن الشركة التونسية للملاحة وعدد من اطارات الوزارة..”

المصدر
وات
الوسوم

مقالات ذات صلة

Live
إغلاق