الأخبارعالمية

أمريكا تسجّل عجزا تجاريا غير مسبوق

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، إن المفاوضات الهادفة لنزع فتيل الحرب التجارية مع الصين تسير “في أحسن حال”، بالرغم من أن العجز التجاري الأميركي سجل ارتفاعا غير مسبوق منذ 10 سنوات.

وكتب ترامب تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر قال فيها: “المحادثات مع الصين هي في أحسن حال”، وفق ما نقلت فرانس برس.

وجاءت تصريحات ترامب حول حسن سير المفاوضات مع الصين بعد أيام قليلة على لقائه بنظيره الصيني شي جين بينغ والاتفاق على هدنة تجارية مدتها ثلاثة أشهر من أجل إيجاد حل أكثر استدامة للنزاع المكلف.

وبالرغم من أجواء التفاؤل السائدة، إلا أن بيانات اقتصادية جديدة تم الكشف عنها الخميس، أظهرت أنه بدلا من أن يسجل الاقتصاد الأميركي تحسنا، فقد سجل العجز التجاري ارتفاعا جديدا في أكتوبر الماضي، وكان الأعلى منذ 10 سنوات، وجاء هذا العجز مدفوعا بارتفاع قياسي للواردات وتراجع في الصادرات.

وبحسب أرقام صادرة عن وزارة التجارة الأميركية، فقد بلغ العجز في قطاعي البضائع والخدمات حوالي 55.5 مليار دولار، مع تراجع الصادرات بنسبة 0.1 بالمائة إلى 211 مليار دولار، وارتفاع الواردات بنسبة 0.2 بالمائة إلى 266.5 مليار.

ويفوق هذا العجز تقديرات المحللين والخبراء الاقتصاديين، الذين كانوا يتوقعون أن يصل إلى نحو 54.7 مليار دولار.

وسجل العجز في قطاع البضائع وحده، خلال أكتوبر الماضي، ارتفاعا بنسبة تصل إلى 9.8 بالمئة عما كان عليه في سبتمبر الماضي.

كذلك شهد العجز التجاري للبضائع مع بكين ارتفاعا جديدا في أكتوبر ليصل إلى 38.18 مليار دولار، بزيادة بنسبة 2 في المئة عن سبتمبر.

مقالات ذات صلة

Live
إغلاق